أردوغان يبحث مع ترامب قضية مقتل خاشقجي ويتعهد بكشف الوقائع - خیبر

أردوغان يبحث مع ترامب قضية مقتل خاشقجي ويتعهد بكشف الوقائع

22 أكتوبر 2018 16:21
أردوغان يبحث مع ترامب قضية مقتل خاشقجي ويتعهد بكشف الوقائع / السعودية / الإرهاب / خيبر

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتفق مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي على ضرورة كشف ملابسات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بجميعِ جوانبها. وكندا لا تستبعد إلغاء صفقة الأسلحة مع الرياض وميركيل تؤيّد تجميد صادرات السلاحِ إليها.

اتفق الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي على ضرورة كشف ملابسات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بجميعِ جوانبها.

وبحسب وكالة الاناضول أكّد الرئيسان أيضاً أهمية اتفاق إدلب وتنفيذ خطة الطريق بشأن منبج السورية والمسار القانوني بخصوص القس برونسون والتعاون في محاربة الإرهاب بما فيها منظمةُ غولن.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد أعلن أنه سيكشف كل الحقيقة بشأن مقتل خاشقجي يوم غد الثلاثاء خلال اجتماعِ الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية.

كندا لا تستبعد إلغاء صفقة أسلحة ضخمة مع الرياض وميركيل تؤيّد تجميد صادرات السلاحِ إليها

بالتزامن، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إنه لا يستبعد إلغاء صفقة أسلحة ضخمة مع الرياض على خلفية مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول.

ترودو أكد خلال مقابلة أجراها قبل إعلان السعودية مقتل خاشقجي أن عقد بيع أوتاوا للرياض مدرعات خفيفة بنحو ۱۰ مليارات دولار يتضمن بنوداً حول استخدامها.

وأضاف أن كندا حتماً ستلغي العقد إذا لم تتبع الرياض هذه البنود.

بدورها، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تستمر في ظل الظروف الحالية.

وقالت “أولاً ندين هذا العمل بأشد العبارات وقد أوضحنا ذلك البارحة، ثانياً نشدد على ضرورة تقديم المزيد من التوضيح ما جرى، إذ ما زلنا بعيدين عن كشف الحقيقة ومحاسبة الفاعلين، وثالثاً أتفق مع جميع الذين يقولون إن صادرات الأسلحة وإن كانت محدودة بالفعل لا يمكن أن تحدث في الظروف الحالية“.

في السياق، رأى العضو في مجلس الشيوخ الأميركي راند بول أن حل الأزمة السياسية في السعودية يكون بنقل السلطة من ولي العهد إلى عضو آخر في العائلة المالكة.

بول أكد أنه لا يمكن إرسال ۱۵ شخصاً إلى تركيا لقتل صحافي معارض من دون موافقة ولي العهد.

كما قال السيناتور الديمقراطي ديك ديربن إن بصمات أصابع ولي العهد واضحة في كل هذا، داعياً واشنطن إلى طرد السفير السعودي إلى أن يكتمل تحقيق تجريه جهة ثالثة.

أما السيناتور الديمقراطي مارتين هاينريش فدعا إلى حظر واردات النفط من السعودية حتى خضوع أعلى مستويات الحكومة للمحاسبة.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=13692

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *