إسرائيل ستوسّع عملياتها في سوريا إذا اقتضى الأمر




رئيس الوزراء الإسرائيلي يقول في الجلسة الأسبوعية لحكومته إن “قرار انسحاب ألفي جندي أميركي من سوريا لن يغيّر السياسة الإسرائيلية هناك”، ويشير إلى أن تل أبيب ستواصل العمل هناك”لمنع تغلغل إيران في سوريا”، على حدّ قوله. والرئيس التركي يعتبر أنه لا حقّ لـ إسرائيل في توجيه الاتهامات قبل أن تحاسب على جرائمها ضد الإنسانية.



قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “قرار انسحاب ألفي جندي أميركي من سوريا لن يغيّر السياسة الإسرائيلية هناك”.

وخلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته المصغّرة اليوم الأحد أعلن نتنياهو أن تل أبيب ستواصل العمل ضد ما وصفه “بتغلغل إيران في سوريا”، وقال إن تل أبيب “ستوسع أنشطتها في هذا البلد إذا لزم الأمر”، على حد قوله.

وأكد نتنياهو أن التعاون مع الولايات المتحدة مستمر على قدم وساق ويجري على أصعدة متعددة سواء على الصعيد العملياتي وعلى الصعيد الاستخباراتي، وغيرهما العديد من المجالات الأمنية.

وتناول نتنياهو الوضع الأمني على الحدود الشمالية مع لبنان، وقال “ستستمر على حدودنا مع لبنان عملية درع الشمال على النحو الذي كان مقرراً لها لتجريد حزب الله من سلاح الأنفاق”، مشيراً إلى أن “العملية تحقق أهدافها وتتم وفقاً للجدول الزمني الذي حُدد لها”، على حدّ قوله.

رئيس الوزراء الإسرائيلي قال “لن نسمح بقيام دولتين في إسرائيل، دولة يسودها القانون ودولة على غرار الغرب الأميركي القديم”.

………………..

انتهی / ۱۰۲