إضراب عام في فلسطين المحتلة رفضاً لقانون القومية العنصري - خیبر

إضراب عام في فلسطين المحتلة رفضاً لقانون القومية العنصري

01 أكتوبر 2018 14:29
إضراب عام في فلسطين المحتلة رفضاً لقانون القومية العنصري / خيبر

إضراب عام وشامل في فلسطين المحتلة اليوم ضد قانون القومية العنصري بدعوة من لجنة المتابعة العليا والفصائل الفلسطينية. وإصابة ۵ مقدسيين في اعتداء المستوطنين على المواطنين والمحال التجارية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

تشهد فلسطين المحتلة اليوم الإثنين إضراباً شاملاً ضد قانون القومية العنصري بدعوة من لجنة المتابعة العليا والفصائل الوطنية لتأكيد رفض “قانون القومية الإسرائيلي العنصري” والمطالبة بالتصدي له.

وناشدت لجنة المتابعة الجماهير الفلسطينية أن يكون الإضراب موحداً في الذكرى الـ۱۸لإنتفاضة الأقصى.

وتشهد الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل عام ۴۸ إضراباً شاملاً في كافة المرافق والمؤسسات التعليمية والتجارية.

ويتزامن الإضراب العام مع إحياء الشعب الفلسطيني للذكرى الثامنة عشرة  للانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية ولجنة المتابعة للجماهير الفلسطينية في الداخل قد دعت إلى الإضراب الشامل، تعبيراً عن “النضال لإسقاط قانون القومية الهادف إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

منسق حركة كفاح محمد الميعاري أمل أن يكون الحراك ضد قانون القومية العنصري دافعاً كي تتوحد القضية الفلسطينية، داعياً إلى برنامج عمل موحد.

وقال الميعاري إن هذا الحراك يتماهى مع تحركات مماثلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والمخيمات.

إلى ذلك، تصدّى شبّان فلسطينيون لاقتحام قوات الاحتلال حي بطن الهوا في رام الله.

وأدت المواجهات إلى وقوع جرحى بين الشبان الفلسطينيين، فيما حاصرت قوات الاحتلال مبنىً سكنياً في الحي قبل انسحابها منه.

هذا وأعلنت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار انطلاق المسير البحري العاشر عصر اليوم الإثنين، واعتبرت الهيئة أن استمرار الفلسطينيين في المشاركة بالمسيرات “يؤكد امتلاكهم زمام المبادرة في وجه المحتل”.

في غضون ذلك، توافد مئات المواطنين والمتضامنين الأجانب إلى خيمة التضامن في الخان الأحمر، مع اقتراب انتهاء المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال لإخلاء منازلهم تمهيداً لهدمها.

المواطنون والمتضامنون أكدوا إصرارهم على مواجهة جرافات الاحتلال في حال حاولت هدم الخان الأحمر.

رئيس هيئة مقاومة الاستيطان والجدار الوزير وليد عساف شدد على أن هذه المعركة مهمة ومفصلية، وأن المطلوب من الجميع هو إعلان النفير العام نجدة لسكان الخان الأحمر.

وفي سياق متصل، تسلمت عائلة  الشهيد محمد الريماوي جثمانه من سلطات الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز عسكري عند مستوطنة أرئيل شمال الضفة الغربية، ونقلت عائلة الشهيد جثمانه إلى مشفى رام الله.

الريماوي كان قد ارتقى شهيداً الأسبوع الماضي عندما دهم جنود الاحتلال منزله بهدف اعتقاله، وتعرضوا له بالضرب المبرح ما أدى إلى استشهاده على الفور.

إضراب عام في فلسطين المحتلة رفضاً لقانون القومية العنصري / خيبر

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=12644

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *