إنهيار كبير في صفوف مسلحي درعا.. والجيش السوريّ يدخل بلدة الكرك - خیبر

إنهيار كبير في صفوف مسلحي درعا.. والجيش السوريّ يدخل بلدة الكرك

29 يونيو 2018 23:17
انهيار مسلحي درعا / خيبر / سوريا

إنهيار كبير في صفوف المسلحين في ريف درعا جنوب سوريا، والجيش السوري يدخل بلدة الكرك في ريف درعا الشمالي الشرقي، ومصدر أردني رسمي يؤكد وجود تقارير عن وقف إطلاق نار يفضي إلى مصالحة.

أن الأجواء في جبهة درعا جنوب سوريا تشير إلى إنهيار كبير في صفوف المسلحين هناك.

وهناك مؤشران إلى موافقة عدد كبير من المسلحين في قرى بريفي درعا الشمالي والجنوبي على تسوية أوضاعهم وتسليم سلاحهم للدولة السورية، وأضاف أن المصالحة في بلدات “الطيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب” تفتح الطريق أمام الجيش السوري لاستعادة معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

في هذه الأثناء أكد مصدر رسمي أردني لوكالة “رويترز” وجود تقارير مؤكدة عن وقف إطلاق نار في جنوب سوريا يفضي إلى مصالحة.

وكان الإعلام الحربيّ أعلن دخول بلدة الكرك في ريف درعا الشماليّ الشرقيّ من الجهة الشمالية وسط مواجهات مع المجموعات المسلّحة المنتشرة في المنطقة.

وأشير إلى أنّ السلطات المحلية في درعا وفّرت ۳ معابر لخروج المدنيين من مناطق المسلّحين، وفي بلدة إبطع سلّم المسلحون أسلحتهم للجهات المختصة تمهيداً لتسوية أوضاعهم.

أما في بلدات طيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب، فقد وافق المسلّحون على تسليم أسلحتهم والدخول في المصالحة.

عدسة الإعلام الحربي وثّقت سيطرة الجيش على تلّ حمد وسدّ أبطع والكتيبة ۲۷۱ غرب مدينة الشيخ مسكين والكتيبة ۴۹ دفاع جوي، وبلدة علما.

 

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=6869

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *