ادعاء حرية التعبير السخيف في الكيان الصهيوني




تعرض جوناثان بولاك، الناشط المدني اليهودي المشهور للهجوم من قبل صهيونيين في تل أبيب.



وفقاً لتقرير وكالة أنباء خيبر التحليلية نقلاً عن جيروزاليم بوست، أنه تعرض جوناثان بولاك، الناشط المدني اليهودي المشهور للهجوم من قبل صهيونيين في تل أبيب.

وأصيب هذا الناشط المدني اليهودي بجروح في وجهه وذراعيه يوم الأحد السابع يوليو ۲۰۱۹٫ وهو معارض لبناء جدار الفصل العنصري بشدة ويحمي حركة مقاطعة إسرائيل (BDS).

ادعاء حرية التعبير السخيف في الكيان الصهيوني / جوناثان بولاك / خيبر

وعندما استدعته المحكمة الإسرائيلية بتهمة مشاركته في احتجاجات الضفة الغربية ضد احتلال الكيان، رفض الحضور وأبدی عن سبب ذلك بالقول: إنني لن أشارك في مسرح الاحتلال سخيف.

ولد في عام ۱۹۸۲ في تل أبيب. وهو يهودي أشكنازي والده يوسي بولاك، كان فناناً وممثلاً، ورفض التمثيل في الضفة الغربية. وسجن جده من والدته نمرود اشيل أيضا بسبب بعض نشاطاته ضد الكيان الصهيوني عام ۱۹۵۰٫

ترجمة: وكالة أنباء خيبر التحليلية

………………..

انتهی / ۱۰۲