استشهاد ثلاثة فلسطينيين وجرح المئات باعتداءات الاحتلال على مسيرات العودة في غزة - خیبر

استشهاد ثلاثة فلسطينيين وجرح المئات باعتداءات الاحتلال على مسيرات العودة في غزة

06 أكتوبر 2018 09:09
استشهاد ثلاثة فلسطينيين وجرح المئات باعتداءات الاحتلال على مسيرات العودة في غزة / خيبر

استشهاد ۳ فلسطينيين وإصابة العشرات في إطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة ضمن “جمعة الثبات والصمود لنا”. القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش يقول إن أهل غزة لن يدفعوا ثمن الحصار وحدهم “بل سيدفع المستوطنون معنا الثمن”.

استشهد ثلاثة  فلسطينيين وأصيب العشرات في إطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة ضمن “جمعة الثبات والصمود لنا”. كما استهدف الاحتلال النقاط الطبية وسيارات الاسعاف.

وسائل إعلام إسرائيلية أفادت أن السلطات الإسرائيلية قرّرت الإعلان عن المنطقة المحيطة بالسياج في محيط القطاع كمنطقة عسكرية مغلقة.

من جهته، شدّد المتحدث باسم “سرايا القدس” الجناح العسكريّ لحركة الجهاد الاسلامي أبو حمزة على أنّ “السرايا لن تساوم على شبر واحد من أراضي فلسطين وستبقى في كلّ ميادين الجهاد”.

وفي كلمة له في ختام عرض عسكريّ لسرايا القدس أكد أبو حمزة أنّ “السرايا لن تساوم على السلاح وستدافع عنه بقوة وسيكون ردّها حاسماً على العدوّ الإسرائيلي”.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عقد جلسة نقاش حول الوضع في قطاع غزة برفقة ضباط هيئة الأركان و”الشاباك”.

البطش: لن يدفع أهل غزة ثمن الحصار وحدهم بل سيدفع المستوطنون معنا الثمن

هذا وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في جمعة “الثبات والصمود أن  أهل غزة لن يدفعوا ثمن الحصار وحدهم “بل سيدفع المستوطنون معنا الثمن”.

وفي كلمة له قال “نحن مستمرون في مسيراتنا في غزة حتى النصر”، مضيفاً “اما ان يرفع الحصار عن غزة او سيدفع غيرنا الثمن”.

بدوره، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن “الاستسلام هو الموت ولن ندعهم ينتصرون وبالشهادة سيحيى شعبنا الفلسطيني”.

وعرض النخالة مبادرة جديدة من خمس نقاط كجسر عبور فلسطيني، مؤكداً عبر شاشة في غزة التمسك بمبادرة النقاط العشر التي طرحتها الحركة.

ولفت النخالة إلى أن  ممارسة القتل من قبل العدو للشعب الفلسطيني يجب أن تتوقف، مؤكداً أن على فصائل المقاومة أن تأخذ دورها في لجم ممارسات العدو ضد الشعب الفلسطيني.

كما توجه النخالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس قائلاً “لا ينبغي أن تخاطب العدو بلغة السلام وتخاطبنا بلغة الحرب”.

وأضاف النخالة “عملنا خلال الفترة الماضية على تعزيز العلاقة مع الجميع وخصوصاً مع حماس وتحديدا في الميدان”.

 

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=12807

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *