التحالف السعودي يأمر بوقف العملية العسكرية في الحديدة - خیبر

بعد انكسار قواته..

التحالف السعودي يأمر بوقف العملية العسكرية في الحديدة

15 نوفمبر 2018 14:20
التحالف السعودي يأمر بوقف العملية العسكرية في الحديدة / الإرهاب السعودي / التحالف الإرهابي / خيبر

وكالة رويترز تنقل عن ثلاثة مصادر في التحالف السعودي قولها إن التحالف أمر بوقف الحملة العسكرية في الحديدة. الإمارات تؤيد عقد محادثات سلام يمنية في السويد في أقرب وقت ممكن رغم العملية العسكرية الجارية في مدينة الحديدة، ووكالة “فرانس برس” تقول نقلاً عن قادة ميدانيين، إن حكومة هادي قررت تعليق عملياتها العسكرية في محافظة الحديدة غرب البلاد.

نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر في التحالف السعودي قولها اليوم الخميس إن التحالف أمر بوقف الحملة العسكرية في الحديدة، وأصدر تعليمات إلى قواته على الأرض بوقف القتال.

عضو المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” علي القحوم قال إنه “لا تزال غارات التحالف السعودي على الحديدة كثيفة حتى الساعة”.

وأضاف أن “التحالف لم يتمكن من تحقيق اختراق في الحديدة وفشل فشلاً عسكرياً وإعلامياً”.

القحوم أشار إلى أن “الأميركي هو من يصرّ  على أن يتواصل العدوان على اليمن”، لافتاً إلى أن “الأبواب السياسية مفتوحة ولولا العدوان لكان هناك اتفاق بين القوى السياسية لسد الفراغ”.

مصدر عسكري يمني أفاد بوقوع قتلى وجرحى من قوات التحالف خلال استعادة السيطرة على العديد من المواقع في منطقة مَجَازَة بعسير السعودية.

وكالة “فرانس برس”، كانت قد نقلت أمس الأربعاء عن قادة ميدانيين، أن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قررت تعليق عملياتها العسكرية في محافظة الحديدة غرب البلاد.

ونقلت الوكالة عن قادة ميدانيين يمنيين في قوات الرئيس هادي قولها إن “قواتنا تلقت أوامر بوقف هجوم مدينة الحديدة”.

ميدانياً، أفاد مصدر عسكري يمني بأن الجيش اليمني واللجان الشعبية سيطروا على مواقع لقوى التحالف السعودي في جبهة ناطع في البيضاء.

مراسلنا في صنعاء أفاد من جهته بسلسلة غارات للتحالف السعودي صباح اليوم على منطقة كيلو ۱۶ جنوب الحديدة غرب اليمن.

حدة المعارك كانت قد تراجعت الإثنين الماضي، قبل أن تتحول إلى اشتباكات متقطعة الثلاثاء وتتوقف نهائياً الأربعاء، بعد أسبوعين من الاشتباكات العنيفة في شرق وجنوب مدينة الحديدة المطلّة على البحر الاحمر، قتل فيها نحو ۶۰۰ شخص غالبيتهم من جماعة “أنصار الله” الحوثيون.

وفي الوقت نفسه، أكّدت الإمارات تأييدها عقد محادثات سلام يمنية في السويد في أقرب وقت ممكن رغم العملية العسكرية الجارية في مدينة الحديدة.

وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش على “تويتر” الأربعاء “نرحّب بمحادثات تقودها الأمم المتحدة في السويد في أقرب وقت ممكن”، مضيفاً أن التحالف يدعو للاستفادة من هذه “الفرصة” لإعادة إطلاق المسار السياسي.

وكتب قرقاش “الحديدة هادئة والميناء يعمل”، مشيراً إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث سيزور أبو ظبي هذا الأسبوع.

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية منذ العام ۲۰۱۴، وتحاول قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي استعادتها منذ حزيران/ يونيو الماضي. واشتدّت المواجهات العنيفة في بداية الشهر الحالي.

بالتوازي، دعا البرلمان الأوروبي الأربعاء لتشديد الرقابة على صادرات السلاح من دول الاتحاد الأوروبي، معتبراً أن صادرات السلاح إلى السعودية تقوض معايير الاتحاد.

وفي السياق، دعا نواب البرلمان الأوروبي في السياق نفسه إلى حظر بيع السلاح لكل دول التحالف العربي في اليمن وليس فقط السعودية.

الحوري: الإمارات تحاول التغطية على فشلها العسكري

وفي السياق، ردّ أمين سر المجلس السياسي الأعلى في اليمن ياسر الحوري على تغريدة وزير خارجية الإمارات أنور قرقاش عن الحديدة، قائلاً إن “الإمارات دولة احتلال وهي تحاول التغطية على فشلها العسكري في الساحل اليمني والحديدة”.

وأكّد الحوري أن العدوان على الحديدة مستمر كما العمليات العسكرية ضد الميناء والمدينة وتحشيدهم العسكري متواصل، متسائلاً لماذا لا يعلن التحالف توقف العمليات القتالية كما يسمونها؟.

كما أوضح أن “هناك محاولة لذر الرماد في وجه المجتمع الدولي ولإجهاض أي موقف دولي من الكارثة الإنسانية اليمنية”.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=14942

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *