التحالف السعودي يستمر في اختراق وقف اطلاق النار في الحديدة




القوات المتعددة للتحالف السعودي تستمر في اختراق وقف اطلاق النار في الحديدة، وتشمل الخروقات قصفاً مدفعياً على مواقع الجيش واللجان الشعبية وعدد من المدن والقرى اليمنية في محافظة الحديدة، وغارات جوية على محافظة صعدة، ومقتل جنديين سعوديين، وتدمير آلية عسكرية للجيش السعودي في جيزان السعودية.



أفاد مصدر عسكري يمني باستمرار القوات المتعددة للتحالف السعودي في اختراق وقف إطلاق النار في الحديدة غرب البلاد.

المصدر أوضح بأن تلك الخروقات شملت قصفاً بقذائف المدفعية على مواقع الجيش واللجان الشعبية اليمنية وأحياء في قريتي الشَجَن والكوعي في مديرية الدُرَيْهمي جنوبي المحافظة ومنطقة كيلو ۱۶ شرقي المدينة ومطار وجامعة الحديدة في الناحية الجنوبية للمدينة.

وكان التحالف السعودي قد أصدر بيان يتهم فيه الجيش واللجان الشعبية بارتكاب ۱۴۰۰خرقاً للهدنة منذ دخولها حيز التنفيذ قبل ۶ أسابيع في الحديدة، مشيراً إلى أن قواته أبدت كامل الانضباط في وجه ما وصفها بالاستفزازات الخطيرة للجيش واللجان في الحُدَيْدة.

يأتي هذا بعد يومين فقط من ارتكاب التحالف السعودي مجزرة جديدة بحق الصيادين اليمنيين في جزيرة البضيع شمالي غرب الحديدة ما أدى إلى استشهاد ۸ صيادين وإصابة ۵ وفقدان ۷ آخرين بقصف جوي للتحالف السعودي قوارب صيدهم.

وعند الحدود اليمنية قتل جنديين سعوديين بنيران قناصة الجيش واللجان شرقي جبل جحفان، بالتزامن مع تدمير آلية عسكرية للجيش السعودي بقصف مدفعي للجيش واللجان في منطقة الفريضة بجيزان السعودية.
في حين تمكن الجيش واللجان الشعبية من صد محاولة زحف لقوات التحالف السعودي في منطقة الربوعة بعسير السعودية الأمر الذي أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة.

فيما شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية استهدفت فيها مديريتي باقِم وكِتاف الحدوديتين في محافظة صعدة شمال اليمن.

وفي محافظة الجوف شرق اليمن، قتل وجرح عدد من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بانفجار شبكة ألغام أرضية خلال محاولة تقدمهم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في منطقة أسْطُر بمديرية الخَبْ والشَعْف شرقي المحافظة المحاذية للسعودية.

………………..

انتهی / ۱۰۲