التحالف يواصل خروقات وقف إطلاق النار في الحديدة




القوات المتعددة للتحالف السعودي تواصل خروقات وقف إطلاق النار في الحديدة رغم وصول رئيس اللجنة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار وفريقه إلى المدينة.



واصلت القوات المتعددة للتحالف السعودي خروقاتها لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة غرب اليمن رغم وصول رئيس اللجنة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار باتريك كاميرت وفريقه الذي يتألف من ۶ رجال و۳ نساء إلى المدينة.

كاميرت وصل إلى الحديدة آتياً من عدن ثم صنعاء بعدما عقد فيهما اجتماعات مع مسؤولين من الطرفين.

وأكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن المراقبين الأمميين غير المسلحين سيتمركزون في مواقع رئيسية في أنحاء مدينة وميناء الحديدة، وأنهم مزودون بآلية إبلاغ  قوية.

مصدر عسكري يمني، أفاد بأن القوات المتعددة للتحالف قصفت بالمدفعية الرشاشة قرية الزعفران في منطقة كيلو ۱۶ ومدينة الصالح جنوبي شرق المدينة.

كما كثّف التحالف من طلعاته الحربية والاستطلاعية فوق مديريتي الحالي والتُحَيْتا بعد ساعات من وصول الفريق الأممي لمراقبة وقف إطلاق النار إلى المدينة.
في المقابل اتهمت قوات التحالف الجيش واللجان باختراق وقف إطلاق النار في الحديدة، زاعمة أن مواقعها تعرضت للقصف المدفعي من قبل الجيش واللجان.
هذا وتدور مواجهات بين قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف من جهة والجيش واللجان من جهة أخرى في مديرية صِرواح في محافظة مأرب، حيث تتركز المواجهات العنيفة بين الطرفين في أطراف جبل هيلان الشرقية وموقعي السفينة والشروق وتلة القاضي في الأنحاء الشرقية للمديرية، بالتزامن مع غارات جوية مكثفة لطائرات التحالف على مواقع عسكرية استعاد الجيش واللجان الشعبية السيطرة عليها مؤخراً.

قوات الرئيس هادي دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مديرية صرواح لاسترداد المواقع والتلال التي خسرتها خلال عملية عسكرية للجيش واللجان انتهت بالسيطرة على نحو ۹۰% من مساحة المديرية غربي محافظة مأرب شمال شرق اليمن.
وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل وجرح العديد من الجنود السعوديين إثر قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف رقابة مراش ما أدى إلى احتراق تحصينات الرقابة العسكرية بنجران السعودية.
إلى ذلك قصف الجيش واللجان الشعبية بالمدفعية مواقع الجيش السعودي وقوات هادي قبالة جبل قيس وخلف جبل تويلق وموقعي ملحمة والعبارة بجيزان السعودية.
في المقابل، شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة في مديريات مُنَبِّه وباقِم والظاهر ورازِح الحدودية في محافظة صعدة شمال اليمن.

………………..

انتهی / ۱۰۲