الحكومة اللبنانية لا تهمنا كثيراً - خیبر

الحكومة اللبنانية لا تهمنا كثيراً

01 فبراير 2019 10:45
مصدر أمني إسرائيلي / صحيفة يديعوت احرونوت / الحكومة اللبنانية لا تهمنا كثيراً / خيبر

مصدر أمني إسرائيلي يقول لصحيفة يديعوت احرونوت إنه ” بالنسبة إلى إسرائيل فإن الحكومة اللبنانية لا تهمها كثيراً، وإن ما يهما هو تعقّب أمين عام حزب الله بشكل أساسي وقيادة حزب الله، والمتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة بهرام قاسمي يرحّب بتشكیل الحكومة اللبنانیة الجدیدة.

قال مصدر أمني رفيع المستوى لصحيفة “يديعوت أحرونوت” إنه بالنسبة إلى إسرائيل فإن الحكومة اللبنانية لا تهمها كثيراً، ونحن نتعقّب نصر الله بشكل أساسي وقيادة حزب الله.

وأوضح المصدر الأمني أن “تشكيل الحكومة في بيروت هي على ما يبدو مسألة مهمة للبنانيين الذين لا يترددون في توجيه انتقاد قاسٍ لأداء سياسييهم رفيعي المستوى”.

وختم بالقول “بالنسبة إلى إسرائيل هذه الحكومة مهمة على نحو أقل، مضيفاً “نحن نتعقّب نصر الله بشكل أساسي وقيادة حزب الله”.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري، قال أمس الجمعة في كلمة له بعد إعلان تأليف الحكومة اللبنانية، أنّ وجوده في الحكومة “مهمة ليست سهلة، لكن لا خيار أمامي سوى تحمل المسؤولية”.

واعتبر الحريري أنّ اللبنانيين “مرّوا بمرحلة سياسية صعبة يجب أن نطويها وننتقل للعمل”.

وتحدث رئيس الحكومة اللبنانية، عن أن “التعاون بين أعضاء الفريق الوزاري شرط واجب في ظل التحديات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية”، مضيفاً “حكومتنا هي حكومة الاستثمار بالحلول الاستثمارية والخدماتية وتفعيل قطاعات الإنتاج”.

وأشار الحريري إلى أنّ أوّل جلسة للحكومة ستعقد يوم السبت المقبل.

ترحيب إيراني: الخطوة مؤشر على إرادة شعب وقادته لرسم مستقبلهم

وفي إيران رحّب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي بتشكیل الحكومة اللبنانیة الجدیدة.

قاسمي قال إن بلاده تهنئ الحكومة والشعب اللبنانی بتشكیل الحكومة الجدیدة فی لبنان، والتي جاءت حصیلة للتناغم والتفاهم بین جمیع الطوائف والمكوّنات اللبنانیة.

قاسمي قال إن “النجاح الراهن لا یقتصر على تشكیل الحكومة بل أن هذه الخطوة مؤشر على إرادة شعب وقادته لرسم مستقبلهم فی إطار الاستقلال، مترافقاً مع الوحدة والتوافق والتناغم، بعیداً عن الإملاءات والضغوط الخارجیة”.

قاسمي أكد “استمرار دعم إيران لأمن واستقرار لبنان، آملا أن یؤدي تشكیل الحكومة اللبنانیة لبدء مرحلة جدیدة فی لبنان وتعزیز التقارب بین جمیع تیاراته السیاسیة وتوفیر الأرضیة لتحقیق المزید من التنمیة والازدهار فی هذا البلد”.

من جهته، هنأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس سعد الحريري والرئيس ميشال عون على تأليف الحكومة، في بيانٍ أصدره قصر الإليزيه عقب ساعات من إعلان التأليف.

وأكّد الاليزيه أن فرنسا وقفت في خلال الأشهر الأخيرة إلى جانب الشعب اللبناني ومسؤوليه من أجل توفير شروط هذا التشكيل، في سياق روحيّة الشراكة والصداقة التي تجمع ما بين بلدينا.
وأعرب ماكرون عن تمنّياته بالنجاح الكامل في عملهم المستقبليّ في خدمة الشعب اللبناني إلى جانب الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي وكافة القوى الحيّة التي تشكّل المجتمع اللبناني في كامل تنوّعه.
وأضاف البيان أن “الرئيس إيمانويل ماكرون يعيد التأكيد على تمسّكه بسيادة لبنان واستقراره وأمنه، ويشدّد على أهميّة سياسة النأي بالنفس ومكافحة الإرهاب”.

وذكّر “برغبة فرنسا في مواكبة لبنان على طريق الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، لا سيّما بفضل تنفيذ برنامج الاستثمارات المتعلّق بمؤتمر “سيدر” الذي انعقد في باريس في شهر نيسان ۲۰۱۸″.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=18077

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *