القدس من منظور الآيات والروايات - خیبر

القدس من منظور الآيات والروايات

12 يونيو 2018 16:36
القدس / الآيات / الروايات / خيبر

عن النبي محمد (صلى الله عليه واله ) قال: رکعة واحدة في المسجد الحرام تساوي مائة الف رکعة ورکعة واحدة في مسجد النبي تساوي الف رکعة ورکعة واحدة في بیت المقدس تساوي خمسة مائة رکعة في المساجد الأخری

يقع مسجد الأقصي على أرض فلسطين المقدسة. هذا المسجد هو أول قبلة للمسلمین. زیارة هذا المسجد مستحبة وكل صلاة في هذا المسجد تساوي خمسة مائة صلاة في مساجد أخرى. في الحديث عن النبي محمد (صلى الله عليه واله ) قال: رکعة واحدة  في المسجد الحرام تساوي مائة الف رکعة ورکعة واحدة في مسجد النبي تساوي الف رکعة ورکعة واحدة في بیت المقدس تساوي خمسة مائة رکعة في المساجد الأخری.

كانت فلسطين مهداً  لأنبياء الله ومكان عبادتهم. القدس هي واحدة من ثلاث مدن ذات عظمة  في العالم الإسلامي  أول مدينة هي مکة وقد أعزها الله بالمسجد الحرام والمدینة المنورة هيالمدینة  الثانية من المدن الإسلامية العظمی و القیمة حیث قدسها الله بالمسجد النبوي الشریف  ویقع فیها القبر النبوي المطهر ایضاً. القدس أو بیت المقدس  هي ثالث المدن التي بارک الله فیها بالمسجد القصی

جاء في القرآن عن هذه الأرض حیث یقول الله عز وجل: ونجّیناه و لوطاً الى الارض التی بارَکنا فیها للعالمین(انبیاء/۷۱)

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ(انبیاء/۸۱)

و جاء في الحدیث الصحیح الذي رواه البخاري ومسلم في صحیحیهما ایضاً: لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِد: المَسْجِدِ الحَرَام وَمَسْجِدِي هَذَا وَالمَسْجِدِ الأَقْصَى.

الأنبياء العظام مثل لوط  إبراهيم  إسماعيل  إسحاق ،يعقوب  يوسف  داود سليمان  صالح  زكريا  يحيى ، ويسوع كانوا في هذه الأراضي المقدسة. وکان معراج الرسول محمد صلى الله عليه واله  من المسجد الحرام إلى مسجد القصی ثم إلى الجنة الإلهية حیث جاء في القران الکریم: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ. أسراء/۲٫

کما کان النبي يشوع في هذه الأرض. بارك الله في هذه الأرض المقدسة و حسب الروایات الشيعیة والسنیة أن  أولئك الذين يعيشون في القدس والمدن المحيطة بها هم من بين حراس الحدود والمجاهدين في سبیل الله  وهم يسيرون على طريق  الحق الصحيح وستشملهم النصرة الإلهية.

و جاء في الحدیث النبوي: لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء، حتى يأتيهم أمر الله. وهم كذلك”، قالوا: يا رسول الله وأين هُم؟ قال: “ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس

من الطبيعي أن تكون قلوب المسلمين مليئة بالحب والعطف على هذه الأرض المقدسة المبارکة. صحيح أن أنبياء إسرائيل كانوا في هذه الأرض  وهذه فضیلة للشعب اليهودي و قال الله عزّ وجلّ في  هذا الشأن: يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ (بقره/۴۷)

لكن اليهود لم يقدروا هذه الفضيلة والكرامة ، وقتلوا الأنبياء بالقرب من بیت المقدس وختم علیهم بختم الفقر والذل والمسکنة وأنزل علیهم العذاب: وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ [البقرة: ۶۱].

الیوم يحاول أشرار اليهود  الذين هم حلفاء مع الصهيونية  تدمير مسجد القاضي واستبداله بمعبد للهودية تهوید القدس هي من السیاسة الیهودية. وتستند هذه الحرکة على أدوار مفصلة ومحددة أمام أكثر من مليار مسلم في التقدم  تحفر إسرائيل الآن تحت قواعد مسجد القصی . يتم تحييد هذه المؤامرة من خلال وعي المسلمین التام. ولكن بخلاف ذلك يتم تدمير المسجد وانهياره.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=5574

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *