عبد المهدي يؤدي اليمين الدستوري بعد أن نال ثقة البرلمان العراقي مع 14 وزيراً من حكومته - خیبر

عبد المهدي يؤدي اليمين الدستوري بعد أن نال ثقة البرلمان العراقي مع ۱۴ وزيراً من حكومته

25 أكتوبر 2018 11:50
عبد المهدي يؤدي اليمين الدستوري بعد أن نال ثقة البرلمان العراقي مع 14 وزيراً من حكومته / العراق / خيبر

رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يؤدي اليمين الدستوري بعد أن نال ثقة البرلمان مع ۱۴ وزيراً من حكومته.

أدى رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليمين الدستوري بعد أن نال ثقة البرلمان مع ۱۴ وزيراً من حكومته.

ونال وزراء النفط والمالية والخارجية والزراعة والصحة والنقل والصناعة ينالون ثقة البرلمان العراقي.

وكان مراسلنا في العراق حصل على التشكيلة الوزارية التي سيقدمها عبد المهدي للبرلمان، وكشف أنه سيقترح اسم فالح الفياض، مستشار الأمن الوطني السابق، لتولي وزارة الداخلية، وثامر الغضبان لوزارة النفط ومحمد علي الحكيم لوزارة الخارجية، وفيصل الجربا لوزارة الدفاع، وفؤاد حسين بكي لوزارة المالية.

ولم يتم الإعلان عن اختيار وزراء الدفاع والداخلية والعدل بالإضافة إلى التربية والتعليم العالي والثقافة والتخطيط والهجرة.

وأمام رئيس الوزراء حتى ۶ تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لاستكمال بقية الوزارات مما سيتطلب الدخول في مفاوضات جديدة مع الأحزاب والكتل السياسية في البلاد.

وخلال جلسة الثقة،أعلن عبد المهدي عن قراره بإلغاء نواب رئيس الوزراء.

وفي التالي الوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان:

وزارة النفط – د. ثامر عباس الغضبان

وزير المالية – فؤاد حسين

وزارة الاتصالات – نعيم الربيعي

وزارة الإعمار والإسكان –  بنكين ريكاني

وزارة التجارة – محمد هاشم

وزارة الخارجية – محمد الحكيم

وزارة الزراعة – صالح الحسني

وزارة الشباب – احمد رياض العبيدي

وزارة الصحة – علاء عبدالصاحب العلواني

وزارة الصناعة – عبدالله الجبوري

وزارة العمل – باسم الربيعي

وزارة الكهرباء – لؤي الخطيب

وزارة الموارد المائية – جمال العادلي

وزارة النقل – عبدالله العيبي

وحصلت بعض وكالات الأنباء سابقاً على وثيقة المنهاج الوزاري التي وضعها رئيس الحكومة العراقي المكلف عادل عبد المهدي بنفسه، ويعقد البرلمان العراقي مساء اليوم جلسة للنظر في التشكيلة الحكومية التي سيتقدم بها عبد المهدي.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=13853

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *