قوات كبيرة من الاحتلال تقتحم رام الله




اقتحام قوات كبيرة من الاحتلال رام الله حيث يسكن الرئيس الفلسطيني وقادة السلطة، كما اقتحمت مقر وكالة وفا ومنعت المتواجدين بداخله من مغادرته.



اقتحام قوات كبيرة من الاحتلال رام الله حيث يسكن الرئيس الفلسطيني وقادة السلطة.

وفي الوقت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مبنى وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” في حي المصايف بمدينة رام الله، ومنعت المتواجدين بداخله من مغادرته.

بحسب “وفا” دققت قوات الاحتلال في هويات الموظفين المتواجدين في مكاتبهم ومنعتهم من مغادرته، واحتجزتهم في مكتب التحرير.

كما اقتحمت غرفة الخوادم الالكترونية في قاعة التحرير واستعرضت تسجيلات كاميرات المراقبة في الوكالة، واتخذت من غرف الوكالة مواقع لإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت تجاه الشبان الذين يحيطون بالمبنى.

واستهدفت قوات الاحتلال الموظفين بقنابل الغاز المسيل للدموع، ومنعت مصوري الوكالة من ممارسة عملهم، بعد اقتحام مكتبي التصوير والتحرير ومقر الإدارة العامة للشؤون الإدارية.

وداهمت قوات الاحتلال مناطق شرق رام الله وشمالها صباح الإثنين، حيث اعتقلت عدداً من الشبان، فيما اعتدى المستوطنون بالحجارة على المركبات الفلسطينية وعمدوا إلى تحطيم زجاجها عند عبورها قرب حاجز بيت إيل شمال البيرة.

يأتي ذلك، بعد إصابة ۷ مستوطنين حالة أحدهم خطرة في إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا مساء أمس الأحد.

………………..

انتهی / ۱۰۲