قوی الردع للجمهورية الإسلامية الإيرانية مقابل آمريكا وإسرائيل- القسم الثالث



قوی الردع للجمهورية الإسلامية الإيرانية مقابل آمريكا وإسرائيل

مضيق هرمز أحد المضيقين الدوليين المزدحمين في العالم، الذي سمته وزارة الطاقة الامريكية بأكثر معبر مائية اهمية. في الواقع أن لمضيق هرمز دور كبير في نقل النفط بنقل مليون۲۱ برميلا في يوم واحد و ۲۰% من مجموع نقل النفط الخام في العالم، بحيث ستواجه دول الخليج أزمة شديدة عند إندلاع الحرب بين إيران وآمريكا.



وفقا لتقرير وكالة أنباء خيبر التحليلية، قد أدی الموقف الإستراتيجي لإيران و قدرة قواتها العسكرية إلی منع الأعداء لأي إعتداء عليا بسبب أضرار سيتعرض لها الأعداء.
أكثر معبر مائية اهمية
مضيق هرمز أحد المضيقين الدوليين المزدحمين في العالم، الذي سمته وزارة الطاقة الامريكية بأكثر معبر مائية اهمية. في الواقع أن لمضيق هرمز دور كبير في نقل النفط بنقل مليون۲۱ برميلا في يوم واحد و ۲۰% من مجموع نقل النفط الخام في العالم، بحيث ستواجه دول الخليج أزمة شديدة عند إندلاع الحرب بين إيران وآمريكا.
۷ ميليارات دولار مستهلكة في التكلفات العسكرية
أشارت ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام في تقرير: قد أنفقت إيران ۷ ميليارات دولار للتكلفات العسكرية، و في حين كانت ميزانية آمريكا العسكرية في ۲۰۱۸ حوالي ۶۱۹ ميليار دولارا، ولكن بإمكان الإيرانيين منع المرور ناقلات النفط من مضيق هرمز بإستراتيجية الحروب غير المتكافئة و سابقتهم في الملاحة.
من مضيق هرمز في جنوب إيران ، يتم إرسال أكثر من ۷% من طاقة العالم إلى أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، بالإضافة إلى الطاقة ، تمر المنتجات والسلع الأخرى عبر المضيق كل عام،كما تمر العديد من السفن الكبيرة بسعة ۲٫۹مليار طن من البضائع الثقيلة عبر هذا الممر المائي الهام.
جواز المرور ۲۲۵ من السفن حاملة الأسلاع الجافة
كما يسمح هذا الممر المائي الهام بمرور ۲۲٪ من السفن التي تحمل بضائع جافة مثل القمح والحبوب والحديد والخرسانة؛ لهذا تسعی دول الخليج تخطيط لإنشاء وتطوير موانئها المائية الخاصة، لزيادة حصتها من التجارة المتنامية في المنتجات غير النفطية، لو إندلعت الحرب بين إيران وآمريكا أو إسرائيل لأمكنت إيران أن تغلق المضيق أو تهدد أمنه، بحيث لايمكن لأي بلد نقل الطاقة من هذا الممر المائي.
قال ميشائيل موريل و العميد البحري جيمس إي ساندي وينفيليد جونيور في مقالة في موقع «ذا هل» التحليلية حول إندلاع الحرب المحتملة بين آمريكا وإيران أن الأضرار قصيرة المدى وطويلة الأجل للصراع مع إيران ستكون كارثية على المصالح الأمريكية. قد تحدث اشتباكات محتملة هكذا: تعلن إيران أنها ستغلق مضيق هرمز رداً على العقوبات الأمريكية غير القانونية والتوترات والإجراءات الاستفزازية الأخيرة على أي سفينة عسكرية أو تجارية تحاول عبور المضيق. نظام الصواريخ الإيرانية نشطة على أطراف مضيق هرمز.
كما يمكن أن يتم أطلاق صاروخ إلی ناقلة ويجبر الطاقم علی الهروب من السفينة، كما يحتمل زرع الألغام من إيران، قد تزايد معدل التأمين للنقل المائي في المنطقة وينتهي النقل التجاري إلی المنطقة، فتؤدي الإشتباكات إلی تزايد سعر النفط ويتم بيع كل برميل ب ۲۵۰ دولارا وإنخفاضه في التسوق العالمي.
مضيق هرمز هو خيار علی طاولة الجمهورية الإسلامية الإيرانية
أفادت موقع «آنتي وار» في مقالة بقلم الضابط الأسبق ل«CIA»، «فيليب جيرالدي» أنه قيل أن إيران زرعت أكثر من ۵۰ لغما في ممرات هذه المنطقة بحيث لايمكن تعقبها وإبطالها بسبب تصميمها الحديثة، إذن، إن مضيق هرمز سيكون من الخيارات الموجودة علی طاولة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الإشتباك العسكري بين إيران وآمريكا أو الكيان الصهيوني.
يتبع..

الترجمة: وكالة أنباء خيبر التحليلية

الكاتب: سعيد ابوالقاضي

………………..

إنتهی / ۱۱۲