متطرفون إسرائيليون ينشرون ملصقات تحرض على اغتيال محمود عباس




استشهاد شاب فلسطيني بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في الخليل، وقوات الاحتلال تعتقل ۲۰ فلسطينياً بعد اقتحامها نابلس وقلقيلية والجلزون وغيرها من بلدات الضفة.



استشهد شاب فلسطيني بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في الخليل.

وفي الوقت نفسه، شنت قوات الاحتلال حملة دهم واسعة واعتقلت ۲۰ فلسطينياً بعد اقتحامها نابلس وقلقيلية والجلزون وغيرها من بلدات الضفة، وفي طوباس تصدّى الشبان لقوات الاحتلال التي استخدمت قنابل الغاز لتفرقتهم.

كما تعرّضت دورية للاحتلال لإطلاق نار في عطارة شمال رام الله، وأقامت حواجز طارئة في محيط رام الله أيضاً بحثاً عن منفّذي عملية عوفرا.

كما نشر متطرّفون إسرائيليون ملصقات على مفترقات طرق في فلسطين المحتلة تحرّض على قتل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقد ظهر في إحدى الصور أبو مازن في مرمى النار مع عبارة تدعو إلى تصفية من وصفته بمموّل القتل في إشارة إلى عمليات المقاومة التي يحمل المتطرفون الإسرائيليون الرئيس الفلسطيني المسؤولية عنها.

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد أعلنت أنه سيتمّ اتخاذ قرارات مهمة ومصيرية إذا استمرّت الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة.

وأشار بيان الرئاسة إلى أنّ الرئيس محمود عباس سيجري اتصالات عاجلة مع أطراف عرب ودوليّين من أجل تحمّل مسؤولياتهم تجاه التصعيد الإسرائيليّ الأخير.

………………..

انتهی / ۱۰۲