مقابلة خاصة لخيبر مع النائب في البرلمان الأردني طارق خوري:

محور المقاومة إستطاع الصمود وحقق النصر المنشود / المحور المقاومة لن يهزم بحنكة قادة أطراف المحور واخلاصهم لمشروع الحق



محور المقاومة إستطاع الصمود وحقق النصر المنشود / المحور المقاومة لن يهزم بحنكة قادة أطراف المحور واخلاصهم لمشروع الحق / النائب في البرلمان الأردني / طارق خوري / خيبر

*بشکل عام ماهي تعلیقک عن تطورات المنطقة لصالح محور المقاومة مثل تعزیز العلاقات بین ایران و حماس و ربما اعادة العلاقات بین حماس و سوریا من جهة و انسحاب القوات الاماراتیة من الیمن و طلب السعودی للحوار مع ایران من جهة أخری؟ لا شك بأن محور المقاومة إستطاع الصمود أمام الهجمات البربرية المكثفة على كل […]



*بشکل عام ماهي تعلیقک عن تطورات المنطقة لصالح محور المقاومة مثل تعزیز العلاقات بین ایران و حماس و ربما اعادة العلاقات بین حماس و سوریا من جهة و انسحاب القوات الاماراتیة من الیمن و طلب السعودی للحوار مع ایران من جهة أخری؟

لا شك بأن محور المقاومة إستطاع الصمود أمام الهجمات البربرية المكثفة على كل أطرافه وبأشكال مختلفة منها الحرب المباشرة ومنها الحصار الطويل وكذلك محاولات تشويه المقاومة من خلال إدراجها على قوائم الإرهاب من قبل قوى الاستعمار الغربي وتكفيرها من قبل القوى المرتبطة بها دولاً وجماعات وقد حمل هذا الصمود الأسطوري بين ثناياه تباشير النصر الأولى وما اندحار قوى التخلف والظلام في سوريا وتراجع اميركا عن تهديداتها لإيران وتدخل حزب الله في الوقت المناسب في سوريا ومشاركة الحليف الروسي بالقوة العسكرية والسياسية والدبلوماسية في اروقة الأمم المتحدة لصالح محور المقاومة إلا دليل قاطع على فشل مشاريع أمريكا والغرب وثكنتهم العسكرية المتقدمة ” إسرائيل ” وعملائهم في المنطقة .

آن الأوان أن تفيق حركة حماس من غيبوبتها بعد أن تكشف لها عمق خطأها واعتقدت للحظة أن الإخوان المسلمين قادمون للحكم مما جعلها تتوه في بناء تحالفات جديدة وانحراف بوصلتهم نحو السعودية ومشاركة كتائب اكناف بين المقدس التابعة لهم والتي قصمت ظهر البعير بعلاقتها مع الحضن الدافئ لها سوريا .
من دواعي غبطتي أن تحدد حماس معسكر اصدقاءها المتمثل بمحور المقاومة والإلتزام ببرنامج هذا المحور والابتعاد كلياً عن محور الشر العربي المتمثل بالسعودية ودول الخليج خدمة لمشروع التحرر الفلسطيني .

أقرأ خطوة الإمارات بالانسحاب من اليمن على أن هناك قناعة مطلقة بخسارة الحرب ضد اليمن وأنه لا جدوى من قتال صناديد من اليمن يدافعون عن وحدة وطنهم واستقلاله وكذلك فإن السعودية بطلبها الحوار مع إيران هي خطوة نحو البحث عن ممر آمن للخلاص ووقف نزيف الخسارة المحدقة ألتي لحقت بها .

*ماهو تعلیقک عن نتائج ورشة البحرین للصهاینة و ادارة الامریکیة و تداعیاتها للمنطقة؟

كما قلت سابقاً لوسائل الإعلام فإن هذه الورشة منيت بهزيمة نكراء وأنها ماتت قبل أن تبدأ ومن افشلها للأمانة والتاريخ بغض النظر عن الاتفاق والاختلاف هو عدم وجود أي طرف فلسطيني وموقف الرئيس الفلسطيني الذي أتخذ موقف حازم منها ومن صفقة الأردن وأنني إذ أحيي هذا الموقف الشجاع لأرجو أن يتم التصعيد فلسطينياً من خلال الانفكاك كلياً من عملية التسوية العبثية وإلغاء إتفاقية أوسلو من طرف واحد لتحميل المجتمع الدولي المنحاز للكيان الصهيوني الغاصب من جديد عبء القضية الفلسطينية ورشة البحرين عقدت ولكنلم ينتج عنها اي مخرجات لا بل أننا لا نسمع عنها في أي وسيلة إعلامية.

*کیف تقیم قدرات الجبهة المقاومة تجاه الاعداء خاصة الصهاینة بالنظر الی تطورات المنطقة مثل انهاء صراع في سوریا و العراق و ربما في الیمن قریبا من جهة و فشل مسار تنفیذ صفقة القرن؟

كما ذكرت بالجواب على السؤال الأول بأن محور المقاومة إستطاع الصمود وحقق النصر المنشود ولكن لا يجوز أن يقف المحور عند ذلك لأن هذا العدو الصهيوني وداعميه ومموليه ومشغليه لا يكلون ولا يملون من وضع الخطط والبرامج الاستراتيجة والبدائل لذلك في حال الفشل وهذا يستدعي الاستمرار في القتال على كل الجبهات العسكرية والدبلوماسية والسياسية .
هذا المحور العظيم بامتلاكه ناصية الحق هو الذي افشل كل المشاريع الغربية والصهيونية الهادفة الى مزيد من التفتيت والتجزئة من خلال إثارة النعرات الطائفية والمذهبية والاقليمة النتنة واللعب عليها وفي كل مكان ، هذا المحور لن يهزم بحنكة قادة أطراف المحور واخلاصهم لمشروع الحق وتضحيات مقاتلية الذين سطروا ملاحم عسكرية ستدرس في أهم جامعات العالم .

*هل یکفی المواجهة العسکریة مع العدو و الصهاینة او العالم الاسلامي بحاجة الی مواجهات علی صعید الثقافي و السیاسي و ….؟

المعركة مع هذا العدو مفتوحة على مصرعيها ومن المؤسف أن إتفاقيات الذل والعار منذ كامب ديفيد مروراً باوسلو وليس انتهاءاً بوادي عربة قد منح الشرعية للعصابات الصهيونية وأدى إلى اعتراف دول كثيرة كانت تحجم عن الاعتراف بها وتدعم الحق الفلسطيني مما يستدعي المطالبة الشعبية بإلغاء هذه الاتفاقيات واعادة النظر بالعلاقة مع هذا الكيان وتعظيم خط المقاومة والقتال ووضع حد نهائي لخط التسوية والتفريط والتصفية كما أن على المؤمنين بالحق الفلسطيني بغض النظر عن موقفهم من السلطة أن يلعبوا دور في فضح جرائم العدو الصهيوني الذي ارتكب أكبر عملية تهجير قصري عرفها التاريخ البشري وإعادة استمالت الدول ألتي اعترفت بهذا الكيان المسخ لجهة إعادة نظرهم بهذا الاعتراف .

كما أن هذه الجبهة مطالبة بخطاب ثقافي توعوي موجه للشعوب العربية والإسلامية وشعوب دول العالم الحر والمتمدن لمناصرة الحق الفلسطيني عبر كل وسائل الإعلام ودعم حرب التحرير الشعبي طويلة الأمد لاستزاف قوة العدو كخيار ناجع جداً وموجع لجنود العدو ومستوطنيه ، وكذلك هناك ضرورة قصوى لاستخدام سلاح المقاطعة وتشجيع بعض شعوب الدول الغربية على ممارسته لايقاع خسائر فادحة باقتصادهم الذي يعتمد بشكل كبير على هذه الشعوب ومحاولة افهامهم أن شرائهم سلع و منتجات العدو تذهب للتسليح العسكري لقتل الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ .

*کیف یمکن استغلال فرصة الحج الابراهیمي لتوحید الامة حول القضیة الفلسطینیة و فضح جرائم آل سعود؟

إن الله سبحانه وتعالى شرع الحج لحكمة ولمصلحة لأنه اعلم بمصالح العباد ، وان المصالح الكثيرة للحج لا تقتصر على العبادة فهناك مصالح أخرى تربوية واقتصادية وسياسية واجتماعية .
إن الله أراد من الحج أن يكون مؤتمر سنوي لبحث قضايا الأمة الكبرى ودراسة السبل والوسائل الكفيلة في الذود عن حمى الأمة وكيفية النهوض بها لتتصدر الأمم في شتى مناحي الحياة الاقتصادية والسياسية والعلمية والثقافية وإعلاء كلمة الله بالحق واحترام الأديان والمعتقدات الدينية الأخرى .

من المؤسف أن ما نشاهده ونلمسه اليوم من فريضة الحج هو زيادة غلة الدولة السعودية من المال الذي يذهب لقتل شعبنا في اليمن ودعم الكيان الصهيوني من تحت الطاولة وعلى قضايا نشتم منها رائحة كريهة.

 

أجري الحوار: محمد فاطمي زاده

………………..

انتهی / ۱۱۱