نقابة بروشیم السرية - خیبر

نقابة بروشیم السرية

22 أبريل 2018 20:47

کتاب نقابة بروشیم السرية (التاریخ السري لتأثیر  الصهیونية في الولایات المتحدة الامرکیة) بعنوانه اللاتیني (Against our better judgment: the hidden history of how the u.s was used to create Israel) من تألیف (الیسون ویر)  نشر في عام ۲۰۱۴٫ کان یهدف الکاتب في البداية وفقا لدراسات التي اجراها في مجال العلاقات الامرکية الاسرائلية کتابة مقال وبعد دراسات […]

کتاب نقابة بروشیم السرية (التاریخ السري لتأثیر  الصهیونية في الولایات المتحدة الامرکیة) بعنوانه اللاتیني (Against our better judgment: the hidden history of how the u.s was used to create Israel) من تألیف (الیسون ویر)  نشر في عام ۲۰۱۴٫

کان یهدف الکاتب في البداية وفقا لدراسات التي اجراها في مجال العلاقات الامرکية الاسرائلية کتابة مقال وبعد دراسات کثیرة والسفر الی الضفة الغربية ومشاهدة احداث المنطقة عن  قرب توصل الی صلة حساسة بین بلدي اسرائیل وامریکا. وکانت هذه المعلومات اوسع من مقال لهذا قرر ان یحول هذا الجمع الهائل من هذه المعلومات الی کتاب لتوعية ابناء بلده.

موضوع الکتاب الاصلي هو دور الصهیونية في الصلة العمیقة بین اسرائیل وامریکا. لتفسیر هذه الواقعية تطرق الکاتب الی تاریخ الصهیونية و تاسیس الکیان الاسرائلي في خمسة عشر بابا. وفي الباب الاول والثانی والثالث من هذا الکتاب یعرف الکاتب ثلاثة من الیهودیین الصهاینة الذین کان لهم التاثر الکبیر في المناصب الحکومية الامرکية وکان لهم دور کبیر  في تطور الاهداف الصهیونية. ثم یقوم بتعریف التیار الصهیوني وتأثیر نقابة بروشیم کنقابة یهودية في المراکز المختلفة و یبن تأثیر الولایادة الامرکية.

ومن الباب الرابع حتی السابع من هذا الکتاب یتحدث الکاتب عن جهود الصهیونية في تاسیس الکیان الغاصب الاسرائلي ودعم الولایات المتحدة الامرکیة. ومن الباب الثامن حتی العاشر یتحدث عن احتلال فلسطین بالقهر . وعن جهودهم في الضغط علی الامم المتحدة لتاسیس دولة یهودية-صهیونية و تاثیر الیهودیین  التشریعیین في مصاحبة امریکا فيهذا المجال.

وفي الباب الحادی عشر حتی الثالث عشر کان الحدیث حول تاسیس المجموعات الارهابية الصهیونية لتهجیر الفلسطینیین وحث الیهودیین وتزعزعهم في جمیع انحاء العالم للهجرة لفلسطین وتاسیس دولة یهودیة صهیونية. والباب الرابع عشر والخامس عشر یبین تاثیر الصهیونية  العجیب في الاعلام الامرکيوالعالمي. ومن هذا المنطلق یتبین صمت المجامع الدولية بوضوح. اضافة الی هذا کان یذکرصحفيا امرکيا کان یسعی لتوعية الشعب الامرکي انذاک وکان یحلل منه ایضا.

وبما ان الکاتب کان في صدد ان یقرأ العالم هذا الکتاب سعی الی تبین المعلومات بشکل مختصر . و ان یاتي بکل المعلومات التي تخص الافراد والنقابات في حاشية الکتاب.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=1403

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *