والدة شذى حسن توضح الهدف من اعتقال ابنتها خلال وقفة تضامنية في بيرزيت



والدة شذى حسن توضح الهدف من اعتقال ابنتها خلال وقفة تضامنية في بيرزيت

وفقا لتقرير وکالة أنباء خيبر التحليلية، شارك المئات من الطلبة في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية المحتلة اليوم السبت، في وقفة تضامنية مع الأسيرة الطالبة شذى حسن. يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت شذى حسن فجر الخميس الماضي قبل ثلاثة أيام من منزلها في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة. وبدأت فع المشاركون […]



وفقا لتقرير وکالة أنباء خيبر التحليلية، شارك المئات من الطلبة في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية المحتلة اليوم السبت، في وقفة تضامنية مع الأسيرة الطالبة شذى حسن.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت شذى حسن فجر الخميس الماضي قبل ثلاثة أيام من منزلها في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وبدأت فع المشاركون في الوقفة التضامنية صور الأسيرة الطالبة شذى ورددوا هتافات تحي الطالبة وتدعو الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق سراحها.

والدة شذى شاركت في الوقفة التضامنية حيث تركت تساؤلات عدة منها: «لماذا اعتقلوا شذى؟ وماذا يريدون منها؟ وما الرسالة التي يريد الاحتلال أن يوصلها من اعتقال شذى؟».

وقالت والدة شذى خلال الوقفة: «الاحتلال الإسرائيلي ظالم وجبان، وهو يريد أن يرسل للطالبات بان لا يفعلن شيئًا وأن لا يشاركن بأي عمل وطني».

وأوضحت أن الهدف من اعتقال شذى هو أن يسلخ الطالبات عن المسيرة الوطنية وألا يقمن بأي عمل مساعد للرجال.

وأكدت أن المرأة الفلسطينية ليست كغيرها من النساء، والعدو يدرك   لك ويريد أن يجعل العملية الوطنية ناقصة، مبينة أن «الاحتلال غيب شذى ولم نعد نراها، فنرى شذى في وجوهكم».

 شذى حسن وضعت خدمة الطلبة نصب عينيها وحملة الرسالة المنيرة وحق علينا أن نحميها ونعاهدها للحفاظ على مكانتها وألا نرجع للوراء هكذا قالت احدى الطالبات.

……………………….

إنتهی / ۱۱۲