يهدد عدم الأمن نصف الشباب اليهود



يهدد عدم الأمن نصف الشباب اليهود / خيبر

أفادت وكالة أنباء خيبر التحليلية ؛ وفقاً لتقرير تايمز اوف اسرائيل: واجه نصف الشباب اليهود الساكنين في اروبا ردّ الفعل و معارضة الناس في العام الماضي. كتبت هذه الصحيفه في ۲۰ يوليو من ۲۰۱۹: تمّ الاستطلاع عبر الإنترنت بمشاركة ستة عشر ألفا من اليهود الساكنين في أروبا. وقال ۴۰ بالمئة من اليهود الأروبيين: عندما تتصاعد […]



أفادت وكالة أنباء خيبر التحليلية ؛ وفقاً لتقرير تايمز اوف اسرائيل: واجه نصف الشباب اليهود الساكنين في اروبا ردّ الفعل و معارضة الناس في العام الماضي.

كتبت هذه الصحيفه في ۲۰ يوليو من ۲۰۱۹: تمّ الاستطلاع عبر الإنترنت بمشاركة ستة عشر ألفا من اليهود الساكنين في أروبا. وقال ۴۰ بالمئة من اليهود الأروبيين: عندما تتصاعد النزاعات في اسرائيل، يتصاعد احتجاج الأروبيين علی اليهود أيضًا.

أعلن المشاركون في الاستطلاع أنّ سبب بعض هذه النزاعات مع اليهود هو استغلالهم من المحرقة لمصالحهم الخاصة، وانكار الأروبيين المحرقة واعتبارهم اليهود خائنين والأجانب.

The report finds a strong relationship between young European Jews and Israel. Ten percent hold Israeli citizenship and one in 14 of those who are married have an Israeli spouse. Nine in 10 have visited the Jewish state, three-quarters have family there, and nearly one in five were either born in Israel or have lived there for at least a year. Although the figures are higher among those aged over 35, three-quarters of young Jewish Europeans regard “supporting Israel” as an important part of their Jewish identity. “Israel features prominently in the lives and identities of young Jewish Europeans,” concludes the report.

يبدي الاستطلاع أنّ ۷۰ بالمئة من اليهود يعتبرون مقاطعة البضائع الإسرائيلية معاداة السامية.

لدی ۱۰ بالمئة من المشاركين في الاستطلاع جنسية إسرائيلية وسافر ۹۰ بالمئة منهم إلی إسرائيل مرة واحدة علی الأقلّ، ولدی ۷۵ بالمئة منهم أقرباء في اسرائيل ويعتبر ۷۵ بالمئة منهم دعم الكيان الصهيوني جزءاً من هويتهم.

يعتقد ۸۳ بالمئة منهم أنه ازداد النزاعات في خمس السنوات الأخيرة ولهذا يريد ۴۰ بالمئة من الشباب المشاركين في الاستطلاع الهجرة إلی دولة أخری في المستقبل، واختار ثلثا الذين يريدون الهجرة اسرائيل مقصداً لهجرتهم.

أخذ عدد سكان اليهود في أروبا في الانخفاض طوال القرن الماضي والسبب هو عدم الأمن لليهود في أروبا، بحسب تقرير تايمز اوف اسرائيل.

هناك تأكيد كثير في القرآن والروايات الإسلامية علی التعايش السلمي بين معتنقي الأديان الإبراهيمية، كما قال الله تعالى في الآية ۴۰ من سورة الحج: وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ. يعتقد العلماء الإسلاميون في تفسير هذه الآية أنّ تدمير الأماكن الدينية ومعابد اليهود والنصارى حرام كما أن تدمير مسجد المسلمين حرام ولكل معتنقي الأديان الإلهية الأمن تحت راية الإسلام ما لم يتآمروا علی الإسلام ويراعوا قوانين المواطنة كالمسلمين.

المصدر:

https://www.timesofisrael.com/report-nearly-half-of-young-european-jews-victims-of-anti-semitism-in-past-year/

………………..

انتهی / ۱۱۳