10 مراكز عسكرية إسرائيلية تحت نيران الصواريخ والإسرائيليون في الملاجئ

۱۰ مراكز عسكرية إسرائيلية تحت نيران الصواريخ والإسرائيليون في الملاجئ

10 مايو 2018 11:24
صواريخ سورية/تستهدف الجولان/خيبر

تفيد مصادر ميدانية بأن عشرات الصواريخ استهدفت ۴ مجمعات عسكرية إسرائيلية أساسية في الجولان المحتل، تضم كل منها عدة مراكز عسكرية، وتحدد أسماء ۱۰ مراكز استهدفتها الصواريخ، ووسائل إعلام إسرائيلية تشير إلى أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية تفرض الحجب على أي معلومة حول الصواريخ التي استهدفت المواقع العسكرية التابعة للاحتلال في الجولان.

قالت مصادر ميدانية لوكالة أنباء خيبر التحليلية إن عشرات الصواريخ استهدفت ۴ مجمعات عسكرية إسرائيلية أساسية في الجولان المحتل وأكد مراسلنا أن منظومة القبة الحديدية فشلت في اعتراض الصواريخ.

ويأتي هذا الاستهداف بعد عدوان إسرائيلي على مناطق في القنيطرة جنوب سوريا.

وأكدت المصادر أن الرزمة الأولى من الصواريخ التي استهدفت المواقع الإسرائيلية شملت أكثر من ۵۰ صاروخاً، وكل مجمع من المجمعات المستهدفة يضم عدة مراكز عسكرية إسرائيلية أساسية، واستهدفت الصواريخ ۱۰ أهداف ومراكز وهي: مركز عسكري رئيسي للاستطلاع الفني والالكتروني، مقر سرية حدودية من وحدة الجمع الصوري ۹۹۰۰، مركز عسكري رئيسي لعمليات التشويش الالكتروني، مركز عسكري رئيسي للتنصت على الشبكات السلكية واللاسلكية بالسلسلة الغربية، محطات اتصالات لأنظمة التواصل والإرسال، مرصد لوحدة أسلحة دقيقة موجهة أثناء عمليات برية، مهبط مروحيات عسكرية، مقر القيادة العسكرية الإقليمية للواء ۸۱۰، مقر قيادة قطاع كتائب عسكرية في حرمون، المقر الشتوي للوحدة الثلجية الخاصة “البنستيم”.

وشددت المصادر الميدانية على أن أي رد فعل عسكري إسرائيلي سيواجه بـ “عمليات أقوى وأثقل في عمق الكيان الإسرائيلي”.

وأكدت مصادر لخيبر أن إسرائيل أصدرت توجيهات بضرورة التكتم على أية تفاصيل للاستهداف الصاروخي لمواقعها وعدم الحديث عن أكثر من ۲۰ صاروخاً أطلقت من الناحية السورية.

وتزامن ذلك مع ما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية عن دوي صفارات الإنذار في الجولان السوري المحتل، والطلب من المستوطنين في المنطقة الدخول إلى الملاجئ.

كما أفادت مصادر في الأراضي المحتلة عام ۴۸ لخيبر عن سماع أصوات انفجارات شديدة ومشاهدة حرائق ووجود حركة نشطة جداً للطائرات في محيط طبريا.

وأكدت مصادر لخيبر أنه قد تبين أن الملاجئ في عدد من المناطق المحتلة ليست جاهزة، وليست مجهزة بالكهرباء والمياه ما دفع بالمستوطنين إلى مغادرتها، مشيرة إلى أن الاحتلال سمح بمغادرتها طالباً عدم الابتعاد عنها.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه تم فتح الملاجئ في طبريا، وأضافت أن مستوطنة كريات شمونة شمال فلسطين المحتلة فتحت الملاجئ من دون أن تتلقى أمراً من الجيش الإسرائيلي، وطُلب من السكان في المطلّة البقاء في الأماكن المحصنة بعد أن سمعوا صوت انفجار في المنطقة.

وتحدثت تقارير إعلامية إسرائيلية عن إطلاق صاروخي باتريوت من صفد المحتلة، وأكد رئيس بلدية صفد أن الجيش الإسرائيلي أطلق صواريخ فعلاً من المنطقة.

واعتبر صحافيون إسرائيليون أنه “لأول مرة منذ ۱۹۷۳ تنهار الأوضاع في الجولان”، محذرين من أنه “في حال عدم إدارة تل أبيب الأمور بعقلانية ستتدهور الأمور إلى حرب”.

في حين قال معلق الشؤون العربية في موقع يديعوت أحرونوت روعي قيس، إن “انسحاب ترامب من الاتفاق النووي بدا وكأنه من ماض بعيد في هذه الليلة”.

………………..

انتهی / ۱۰۲

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
لینک خبر : https://kheybar.net/?p=2547

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *