بایگانی‌های المقالات - خیبر

التصنيف: المقالات

الربيع العربيّ هو أسوأ خريف عاشته الأمّة العربيّة

لا شكّ في أنّ الملايين التي تخرج بشكل عفوي وعاطفي تطمح إلى تحسين واقعها المعيشي وإيجاد أسلوب حياة ومكوّنات تقدّم وازدهار أفضل بكثير ممّا لديها اليوم. ولكن لماذا تنتهي مرة تلو الأخرى بواقع مرير مدمّر، يجعلها تحنّ بعدها إلى العهد الماضي رغم كلّ ثغراته وصعوباته؟

خاشقجي اليمن

قُتل خاشقجي واحد، قامت الدنيا ولغاية الآن لم تقعد. على صعيد القرار السياسي العالمي بدءاً من أميركا التي وضعت إبن سلمان في "خانة اليك" وعلّ تركيا مشتركة معها لابتزاز السعودية، وأنا لا أريد أن أقلّل من حجم الجريمة التي مُورست بحق الإعلامي السعودي، غير أن دولاً عظمى مثل روسيا والصين تتصدّر أكثر الدول لاعتقالات الإعلاميين ولا أنسى تركيا ومصر، حيث تجاوز عدد القتلى الصحفيين أكثر من إثنين وثلاثين قتيلاً حسب إحصائية الاتحاد الدولي للصحفيين وسجن ما يزيد عن الثلاث مائة حتى هذا العام ولم يندّد أحدٌ لا على المستوى العربي و لا العالمي.

غزَّة ومَسْخَرة الأمن القومي الإسرائيلي

لذا بات من الواضح أن الأمن القومي الإسرائيلي على ضوء قراءة المشهد السياسي الصهيوني الداخلي تحوَّل إلى ورقةٍ انتخابيةٍ تستخدمها قيادات الأحزاب الصهيونية بلعبة حفاظها على كراسيها الوزارية، بعد أن كان الأمن القومي الإسرائيلي قيمة وطنية، ومحلّ إجماع فوق حزبية، أو أيدلوجية لدى القيادات الصهيونية التاريخية، لذا نتفهّم وصف المُراسِل العسكري للقناة الثانية "روني دانييل" تعاطى وزراء الكابينت مع الأمن القومي الإسرائيلي أنه (مَسْخَرَةْ) وقالها بالعربية.

حين أفتى الأزهر بالجهاد في فلسطين

في هذا السياق نتذكّر ونذكر أنه مُبكراً جداً دخل الأزهر بفتاويه الجهادية على خط المُساندة الفعّالة في دعم المقاومة الفلسطينية، ففي الأيام الأولى لنكبة عام 1948 نجد شيخ الأزهر والعلماء يدعون إلى الجهاد في سبيل الله لإنقاذ فلسطين والبلاد المُقدّسة من خطر الصهيونية.

جوائز برهم صالح في طهران

الواقع أن الوضع الإيراني- العراقي يختلف، فقد بلغت قيمة الواردات غير الهيدروكربونية نحو 6 بلايين دولار عام 2017، ما يجعل إيران ثاني أكبر مصدر للسلع المستوردة في العراق. لكن ربما الأكثر أهمية بالنسبة إلى 39 مليون شخص في العراق، هو اعتمادهم على إيران للحصول على الكهرباء.

تغييب النخب وغياب الأولويات

الواقع اليوم يتطلّب مراجعة ونظرة فاحصة ودقيقة لكلّ ما جرى لهذه الأمّة خلال نصف قرن مضى، وأخطر ما أوصل هذه الأمّة إلى حافّة الهاوية هو تغييب النخب وانحدار مستوى التعليم والغياب المطلق لمراكز الأبحاث والفكر وعدم إدراك سلّم الأولويات أبداً، فضلاً عن غياب الصدق في القول والعمل. الردّ اليوم على التطبيع يكون من خلال الثبات على المبادئ المحقّة المتعلقة بالحقوق، وإعادة تشخيص واقعنا بشكل سليم وجريء وإعادة الاعتبار إلى النخب والبحث والفكر والثقافة ووضع سلّم أولويات استراتيجية وتكتيكية وطني بامتياز.

البحرين تتوغّل في نفق الظلامية بحكمها على الشيخ سلمان

الحكم البحريني بالمؤبد يدخل البحرين في نفق مظلم، فقبل موعد الانتخابات التشريعية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر ارتكبت المملكة خطأ بحق مواطنيها، فأقدمت على إصدار حكم بالسجن مدى الحياة بحق الشيخ علي سلمان والنائبين السابقين في البرلمان البحريني عن كتلة الوفاق الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود.

هل دخل الكيان الإسرائيلي مرحلة الارتباك الاستراتيجي؟

تخشى إسرائيل تعاظم قوّة محور المقاومة بعد فشل ما تم التخطيط له في أروقة الاستخبارات الاقليمية والدولية لتكون إسرائيل اليوم أمام معادلة استراتيجية جديدة تبدأ من التموضع الاقليمي الجديد الذي فرضه حلفاء سوريا، مروراً بتعاظُم قوّة حزب الله وتراكُم الخبرات القتالية التي ستكون حاضرة وبقوّة في أية مواجهة مقبلة مع دولة الكيان.

المنظومة الشاملة للخطف في السعودية

في أية قصةٍ غامِضةٍ وجدلية ومثيرة، يعتمل في وعي الجمهور أنها استثناء عن القاعدة، فتوحي بغرابتها أن المجتمع يسير على نحوٍ مختلفٍ عنها. وهذا ما جرى في قصّة الخاشقجي، التي قد توحي أنها الاستثناء في سياسة الدولة السعودية، وليست مثالاً على" الاستثناء السعودي" في تعامل الدولة مع المجتمع. ومن الممكن توسيع الإطار ليشمل المجتمع، لأن أحداث الخطف هذه طالت تاريخياً المختلفين بنعومةٍ من داخل مؤسّسة الحُكم، والمواطنين العاديين، والمُتظاهرين السلميين، والمُناضلين السياسيين العريقين الذين أسقطوا سِمة الشرعية عن نظام الحُكم، ولم تضلّلهم دعايات الإصلاح من الداخل، ورجال الدين الذين لم ينفّذوا تعليمات النظام الحاكِم حرفياً، أو وقعوا فريسة للتيارات الأكثر تشدّداً فيه، وطالت كذلك الأمراء ورجال الأعمال المُستثمرين في السوق السعودية.

الحال الفلسطينية بين مشهدين… انتفاضة الأقصى ومسيرات العودة

يعتبر الانقسام الفلسطيني لدى الكثيرين، أنه العامل الرئيس في عدم توفير البيئة الحاضنة لتطوير مسيرات العودة وكَسْر الحصار إلى انتفاضة شعبية، ورغم وجاهة هذا الرأي، إلا أن المشهد السياسي الفلسطيني أثناء اندلاع انتفاضة الأقصى، هو الآخر كان منقسماً ولو بدرجات مختلفة.
عنوان 1 من 812345 » ...الأخير »